إسلام حافظ يكتب .. هذه قناعتي : العالم الغربي لم يفقد إنسانيته !

إسلام حافظ يكتب .. هذه قناعتي : العالم الغربي لم يفقد إنسانيته !

أية إنسانية ترجوها الشعوب العربية من العالم الغربي الصليبي ؟!
أمِنَ الذين قتَّلوا فينا عند احتلالهم القدس سبعين ألفا جرت دماءهم كنهر في طرقات القدس حتى بلغت ركب خيولهم ؟!
أم مِن الذين تفننوا في التعذيب حتى الموت في مذابح التفتيش بالأندلس أبادت نصف مليون مسلم وأعادت أمثالهم قسرا إلى النصرانية !!
أمن الذين مهدوا واشتركوا في مذابح مسلمي البوسنة حتى تم إبادة أكثر من 200.000 مسلم فضلا عن نزوح مليونا لاجئ و تسجيل 60000 حالة إغتصاب في حرب إبادة شملت أكثر من 26 مذبحة ضد مسلمي البوسنة أشهرها مذبحة سريبرينيتسا التى راح ضحيها أكثر من 12.000 مسلم بوسنوي في يوم واحد ؟
أمِنَ العالم الذي يدعم رئيسة بروما المتسلطة على مسلمي أراكان تقتل وتشرد ما يحلو لها حتى بلغ عدد قتلى مسلمي أراكان 20000 مسلم ونزوح 146 ألفا هربا إلى بنجلاديش بينهم 21 ألف طفل التي تعيدهم قسرا فيظلوا في انتظار الموت غرقا أو قتلا من الروهينجا يفرون لبنجلادش بينهم 21 ألف طفل.. و20 ألفا عالقون لا بيت يأويهم ولا دولة تستقبلهم بعد حرق منازلهم ومنها 2600 منزل بولاية راخين على سبيل المثال !
أمِن العالم الذي اجتمع فيه الفرقاء واتحدوا بزعامة ( أمريكا وروسيا ) مع كلبهم بشار ضد شعب سوريا في مذابح أزهقت 470 ألف نفس مسلمة في حين يقدر عدد الجرحى بنحو 1.9 مليون إنسان، في مذابح شبه يومية – مستمرة حتى كتابة هذه السطور في الغوطة الشرقية – يندى لها جبين الأمة الإسلامية التي بات ضميرها يعاني اللحمية لطول فترات غطيطه !
إذن كيف نعتقد أن هؤلاء السفلة القتلة المجرمون يتحركوا لنا ونحن لم نتحرك لأنفسنا ؟!! ، فيامن تعولون على أمم متحدة علينا أفيقوا .. فهذه العصبة ما قامت إلا من أجل تقسيم كعكتكم وتعيين عملاء لهم يضمنون لهم نهب خيراتكم وسفك دمائكم وضمان عدم عودة خلافتكم لتسود …
لذا فأرجو أن تكفوا عن هذا السؤال الأبله الذي يتداوله البعض منا : ” لماذا فقد العالم الغربي إنسانيته ؟!! ” لأن السؤال الواقعي : متى كان للعالم الغربي إنسانية مع المسلمين ؟! وإن لم نكن جزءا من الحل كأمة مسلمة بتنا نحن أساس المشكلة .
هذه قناعتي : اسلام حافظ

 

  

About The Author

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آراء و تحليلات