الكاتب: الجورنال

الإدارة بالدعارة…” الحلقة الأخيرة ” ……(11) تدعير المجتمع المصري.

بقلم| محمد عبد العزيز التدعير ببساطة هو عملية تحويل ممنهج للمجتمع إلى زناة و زانيات و داعرين و عاهرات و قوادين و قوادات، و قد بدأت محاولات التدعير في مصر منذ الحملة الفرنسية و مرت بتقلبات كثيرة بين الانتفاش و الانكماش حتى يومنا هذا.. و بعد أن كادت الجهود المشتركة للإسلاميين و باقي الشرفاء في مصر و على رأسهم جماعة الإخوان المسلمين، أن تقضي عليها تماماً عادت محاولات التدعير رسمياً منذ انقلاب 1954 الذي قام به عبد الناصر و استمرت محاولات التدعير الممنهج تتم في مصر بإرادة سياسية و تخطيط مسبق.. في عهد السادات احتاج بشدة لتأييد الإسلاميين أو...

Read More

المُـغَـفـَّـلْ الثَـوْرِي

بقلم| محمد عبد العزيز نبدأ بتحرير المصطلح: المُغَفَّل هو من تم إكراهه على الغفلة عن علم أو خبر ما. و بما أنه يبقى دائماً ما نغفل عنه بداية من ذات الله و أفعاله و صفاته ثم علمه و شؤون مخلوقاته، و أن ما نجهله دائماً أضعاف ما نعلمه فنحن و كل المخلوقات في الأصل و على الحقيقة المجردة “مُغَـفَّـلُـون”، و يبقى الاختلاف فقط في النسبة و المقدار. لكن الناس درجوا على تخصيص كلمة مُغَفَّل لِمَنْ يغفل عن المتوسط العام للقدر الواجب من و الفهم و الإدراك خاصة فيما يتعلق بالبديهيات و من أهمها في وقتنا الحالي: – أن الثورة...

Read More

اَلْـحَـيْـوَنَـةْ

بقلم| محمد عبد العزيز إذا لمحت جوهرة في مأوى قِرد الغابة فستعتبر نفسك أولى بها و في الغالب ستحاول الحصول عليها بشتى الطرق، بخداع القرد أو إغرائه، بإخافته أو إلهائه، ستسرق جوهرته دون شعور بالذنب، فإن هاجمك القرد و قتلته فلن تشعر بتأنيب الضمير، حجتك جاهزة، “الدفاع عن النفس”، فقد جرى العرف على إباحة قتل الحيوان لدرء خطره أو لمنفعة الإنسان، لكنك لا تستطيع أن تطبق نفس المبدأ على إنسان و تستبيحه قبل “حَـيْـوَنَتِه”. “الحَـيْـوَنَة” فكرة قديمة اتخذها الغرب الاستعماري سلاحاً ماضياً و فتاكاً أقنعوا به شعوبهم و خدروا ضمائرهم و استباحوا بيضة الشعوب الأخرى و دماءها و ثرواتها،...

Read More

نعم .. الإسلام شمولي

بقلم| أ. جمال فريد الغانم جاء في التنزيل الحكيم في سورة المائدة : ” مَا جَعَلَ ٱللَّهُ مِنۢ بَحِيرَةٍۢ وَلَا سَآئِبَةٍۢ وَلَا وَصِيلَةٍۢ وَلَا حَامٍۢ ۙ وَلَٰكِنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ يَفْتَرُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلْكَذِبَ ۖ وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ” (المائدة 103). من هو صاحب الكلمة العليا ؟ من هو المشرع؟ من هو السيد ؟ ومن هو الآمر الناهي ؟ فكر بالعلاقة بين السائبة والبحيرة والايمان بالله ؟. هذه الآية تؤكد أن الاسلام ليس عبادات فقط. فقد ثبت أنه ليس كهنوتاً وطقوساً وشعائرَ، وليس مجرد عباداتٍ، بل إنه منظومةً كاملةً تامةً شاملة. انظر…. السائبة والوصيلة والحام ما هي؟ ثم اربط هذا بتهديد...

Read More

مواصفات التكتل النبوي

بقلم| أ. جمال فريد الغانم إيماناً ويقيناً بأنّ النبي صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى؛ فالخطوات والأساليب والطريقة كلها اقتداء كما يلي: 1) النذير والتكبير والطهارة والصبر، وهذا بالنص من القرآن: {يا أيها المدثر، قم فأنذر، وربك فكبر، وثيابك فطهر، والرجز فاهجر، ولا تمنن تستكثر، ولربك فاصبر}. ثم : {يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلا} لتقوية الروحانية في قيام الليل. ثم انظر إلى افتتاحية سورة {ن والقلم وما يسطرون} كيف تقوي عزيمته صلى الله عليه وسلم، وترفع معنوياته، وتصفه بذي الخلق العظيم. 2) السرية في العمل، من أين تعلمها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم؟ ولماذا...

Read More

آراء و تحليلات